فاجعة اغترابية جديدة: مقتل 4 أطفال لبنانيين وجرح 3 صدما في أوستراليا

Thumbnail

فجعت الجالية اللبنانية في اوستراليا، بخبر مقتل 4 أطفال لبنانيين، ثلاثة أشقاء وابن خالتهم، وجرح 3 آخرين، صدما في إحدى ضواحي سيدني.

وذكرت الشرطة أن سيارة رباعية الدفع دهست 7 أطفال، كانوا يستقلون دراجاتهم الهوائية، على ممر للمشاة بقرب نادي الغولف في ضاحية أوتلاند قرب مدينة باراماتا، ثاني أكبر مدينة بعد سيدني، ويسكنها عدد كبير من اللبنانيين.

وقد لقي الأطفال الأربعة اللبنانيون حتفهم على الفور، بينهم فتى وشقيقتاه وطفل آخر، أما الثلاثة الآخرون، فما زالوا قيد العلاج في المستشفى.

وفي حين لم تحدد الشرطة الأوسترالية، هوية الأطفال حتى الآن، علمت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن ثلاثة أطفال من الأربعة، الذين قتلوا، وواحدة من الجرحى الثلاثة، هم أبناء داني عبدالله وليلى جعجع.

وأوقفت الشرطة الأسترالية، سائق السيارة، الذي يبلغ 29 سنة من العمر، وتبين أنه كان في حالة سكر.

وتجمع عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية، في مستشفى وايسميد، وسط حال من الصدمة والألم والغضب، على الفاجعة التي حلت بهذه العائلة اللبنانية.

وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بشري، أن والدة الأطفال القتلى ليلى جعجع من بلدة بشري، وأن القتيل الرابع واثنين من الجرحى هم أبناء أختها. وأن حالة الجرحى خطرة.