23 ناشطا وناشطة من مدينة صيدا ومحيطها يناقشون موضوع البلديات وأهمية تطوير دورها

Thumbnail

في مبادرة يمكن وصفها بالمميزة التقى 23 ناشطا وناشطة من مدينة صيدا ومحيطها، مساء السبت 23 تشرين الأول 2021 في قاعة إشبيليا، وناقشوا موضوع البلديات وأهمية تطوير دورها بصفتها ادارة محلية تتصف بالاستقلالية الادارية والمالية، ومسؤولة عن التنمية المحلية في النطاق الجغرافي المحدد. والبلدية هي السلطة الاكثر اقترابا من الناس والمسؤولة عن اقامة المشاريع الإنتاجية وتحقيق التنمية المحلية حسب المادتين 49 50 من القانون البلدي.

كما تطرق النقاش الى الدور الذي يلعبه المجلس البلدي كسلطة تقريرية ورئيس البلدية بصفته مسؤولا عن تنفيذ القرارات البلدية وعن ادارة البلدية.
واطلع المشاركون على شروط الترشح للمجلس البلدي واليته، كذلك آلية عمل المجلس البلدي، وكيف تراقب السلطة المركزية المجالس البلدية، وكيف تتم المراقبة الشعبية من خلال تنفيذ المادتين 45 55 من القانون البلدي.

وتوسع النقاش حول موارد البلدية وكيفية استثمار الأملاك العامة.

وتوافق المجتمعون على الاستمرار في عقد هذه اللقاءات للحصول على مزيد من المعرفة حول دور البلدية وعلاقتها مع المواطنين وتمكين المشاركين من إعداد الملفات المتعلقة بقضايا مدينة صيدا والبلدات المحيطة بها.

وتهدف هذه المبادرة الى بناء فريق عمل بلدي يفسح المجال امام من يرغب بالترشح للمجلس البلدي، كما يفسح المجال لمن يرغب بان يساهم بلجان اختصاصية او يلعب دور المراقب للمساءلة والمحاسبة.

المصدر : وفيق الهواري