السياحة في صيدا | أجمل أماكن سياحية في صيدا

Thumbnail

صيدا هي ثالث أكبر مدينة تقع في جنوب لبنان على ساحل البحر الأبيض المتوسط، تقع صيدا جنوب العاصمة بيروت، إلى جانب صور وطرابلس وجبيل كانت صيدا من أهم المدن الفينيقية في العصور القديمة ومازالت الآن واحدة من أهم الأماكن السياحية في لبنان مع مجموعة من المناظر الطبيعية والمباني التاريخية الجميلة، إليك أجمل أماكن سياحية في صيدا وأهم معالم السياحة في صيدا بالصور. 

ما هي أجمل أماكن سياحية في صيدا؟

 

قلعة صيدا البحرية

قلعة صيدا البحرية هي عبارة عن حصن أقامه الصليبيون في أوائل القرن الثالث عشر، تقع قلعة صيدا على جزيرة صغيرة مرتبطة بالبر الرئيسي من خلال جسر، على الرغم من تدمير القلعة من قبل المماليك فقد تم إعادة بناؤها مرة أخرى في القرن السابع عشر ولا يزال من الممكن زيارة أطلالها حتى اليوم، من قمة القلعة يمكنك الحصول على منظر بانورامي للميناء والأجزاء القديمة من المدينة. 

 

تتكون قلعة صيدا حاليًا من برجين متصلين ببعضهما البعض بواسطة جدار، في الجزء الخارجي تم تثبيت الأعمدة الرومانية كتعزيزات لكن البرج الغربي مازال في حالة أفضل من باقي الأجزاء الأخرى على الرغم من وجود جزء قليل من الزخارف التي كانت جزءًا من الأسوار في السابق، يوجد أيضاً عدد من أعمدة الجرانيت الصخرية ملقاة في قاع البحر الذي يحيط بالقلعة تستطيع رؤيتهم خلال الظروف الجوية المعتدلة. 

 

قلعة صيدا


 

 

 

خان الفرنج 

من المعالم البارزة في السوق القديم هو خان الفرنج (نزل الأجانب) وهو أفضل ما تم حفظه من جميع الخانات المبنية من الحجر الجيري التي أنشأها فخر الدين الثاني في القرن السابع عشر، أعيد ترميمها بواسطة مؤسسة الحريري من أروقة مقببه تشمل ساحة مستطيلة واسعة مع منبع بؤري يضم الآن مكتب المصطافين في صيدا وورش عمل بعض الحرفيين، يمكن للسياح الاستمتاع بعجائب خلق الطبيعة في خان الفرنج.

 

 

متحف قصر دبانه

متحف قصر دبانه هو واحد من أشهر الأماكن في العالم حيث يحتوي على مجموعة من أرقى القطع الأثرية في الشرق الأوسط، تبدأ رحلة الزائر من السوق عن طريق درج مرتفع، هذا المتحف هو عبارة عن قصر عثماني تم بناءه عام 1721 وهو قصر فاخر جدا، البلاط والسقف مصنوع من خشب الأرز. 

 

 

متحف الصابون

متحف صيدا للصابون هو مركز تاريخي في مدينة صيدا اللبنانية الساحلية، إنه يمثل الخلفية التاريخية لصناعة المنظفات في لبنان من حيث تطويرها وتقنيات التجميع، يمكن للزوار مشاهدة عرض لكيفية صنع منظفات زيت الزيتون المحلية ومعرفة الخلفية التاريخية لها، في المنطقة التاريخية يوجد آثار تم العثور عليها مخبأة عند إزالة الموقع والتي تضم دعامات لرؤوس أنابيب ترابية من القرن السابع عشر إلى القرن التاسع عشر وأيضًا أقسام خزفية.

 

 

 الجامع العمري الكبير

قام البيزنطيون بإقامة كنيسة في هذا الموقع في القرن الخامس لكن بعد انتصار المسلمين في القرن السابع تم تغييره إلى مسجد، تعرض لزلزال في عام 1033 فقد بسببها مئذنته وفي عام 1149 شيد الصليبيون في مكانه كنيسة وفي عهد الأيوبيون عام 1187 تم هدم جزء كبير من الكنيسة ثم جدده المماليك في منتصف القرن الثالث عشر ليصبح مسجدًا من جديد كما كان ثم دمره المغول في عام 1260 وسرعان ما أعيد تأسيسه مرة أخرى لذلك هو مسجد له تاريخ كبير ومر عليه الكثير من الأحداث. 

 

 

 سوق صيدا القديم

سوق صيدا القديم مكان جميل ومزدحم بالزوار دائما، يقع في شرق مدينة صيدا التي تشتهر بمجموعة واسعة من المتاجر، يتوفر كل شيء من الملابس إلى الطعام والمشروبات، يمكن للسياح أيضًا القيام بجولة في الشارع للاستمتاع بالمأكولات اللبنانية الشهيرة والمناطق السياحية الأخرى، هذا السوق منافس لشارع أكسفورد في لندن من حيث أهميته.

 

 

معبد اشمون

معبد أشمون هو مكان عبادة قديم وله أهمية تاريخية كبيرة، المعبد يبدو غامض، معبد أشمون قيد الاستخدام للعبادة منذ القرن السابع قبل الميلاد، يتكون من ساحة كبيرة وبناء داخلي مبنى من الحجر الجيري تستطيع من خلاله رؤية التأثيرات المعمارية المختلفة السادة في تلك العصور، يمكن للسياح القيام بجولة إرشادية في المكان والتقاط الصور.

 

 

 قلعة سانت لويس

 تعد قلعة سانت لويس واحدة من أقدم المستوطنات العسكرية في لبنان، على الرغم من الانتهاء من التجديدات في القرن السابع عشر عندما كانت القلعة في السابق قلعة فاطمية قبل الاستيلاء عليها ثم تغييرها على يد الصليبيين الفرنسيين، يعد موقع هذه القلعة رائع بحيث يمكنك الحصول على إطلالة على المناطق المحيطة والتي كانت مفيدة عسكريًا وبالنسبة للسياح فهي فرصة جيدة لاستكشاف داخل القلعة والمواقع المحيطة.

 

 

 الحلويات الشرقية في صيدا

من أهم مميزات السياحة في صيدا هي تناول الحلويات الشرقية في صيدا، يتم صنع الحلويات في صيدا باستخدام وصفات عائلية قديمة ومتوارثة عبر الأجيال وهي جزء لا يتجزأ من الثقافة المحلية في صيدا لذلك ما تتذوق في صيدا له مذاق خاص متوارث عبر الأجيال. 

 

أماكن سياحية في صيدا


 

 

 

الغوص في صيدا 

تملك مدينة صيدا ساحل رائع يمتد 200 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب و 300 يوم في السنة من أشعة الشمس الدافئة والجميلة، من المعروف أن لبنان تحتوي على مجموعة من أروع مواقع الغوص في العالم وصيدا تحديداً هي إحداها، يمتد الوادي من بيروت إلى خليج جوني ويتخلله منحدرات تحت الماء وممرات صخرية مبهرة جدا ليستكشفها الغواصون، لذلك الغوص في صيدا من أهم أنشطة السياحة في صيدا. 

 

يوجد مدينة رائعة تحت الماء على جزيرة فُقدت في أعماق البحر بالقرب من ساحل صيدا، المياه العميقة الغامضة في صيدا الحالية أو صيدون المدينة الفينيقية القديمة التي ميزت معظم العصور القديمة، حسب التاريخ تعرضت المدينة لزلزال قوي دمر ثلاثة أرباع المدينة وتسببت موجات المد والجزر في الزلزال الذي غطى المدينة الساحلية وجزيرة صيدون تحت الماء على مدى قرون، يزور السياح من جميع أنحاء العالم لبنان لقضاء وقت رائع على ساحل لبنان المتلألئ وقضاء إجازات لا تُنسى.

 

 

السياحة في صيدا